Sepanjang Jalan Di Sibu

@Facebook ~ "Tinta Dakwah Al Maranji"

~ Salam Persahabatan , Terima Kasih.

Thursday, January 21, 2010

Akhir Zaman ; Perdebatan Mengenai Perempuan Mahu Kahwin Empat

كاتبة المقال نادين البدير مع بعض ما كتبت




Dipetik dari : http://www.alarabiya.net/articles/2009/12/15/94283.html#000

جدل مثير ودعوى قضائية حول محتواه

سعودية تنشر مقالاً بصحيفة مصرية يدعو لـ"تعدد الأزواج"

Oleh isma daud : Terjemahan secara kasar mengenai isu wartawan Warga Saudi Arabia bernama Nadin Al-Badir yang mahukan wanita diizin berkahwin empat atau lebih (poliandri). Tajuknya artikelnya; "Saya Dan Empat Suami"



كاتبة المقال نادين البدير مع بعض ما كتبت

 
القاهرة- خالد محمود
واجهت صحيفة مصرية يومية دعوى قضائية بسبب نشرها مقالاً جريئاً وغير مسبوق لكاتبة وإعلامية سعودية دعت فيه إلى إباحة تعدد الأزواج للمرأة، فيما حذر عالم دين اسلامي في حديث لـ "العربية.نت" من العواقب الوخيمة لما وصفه بهذه الأفكار الشيطانية، في وقت يسعى فيه محامون لوقف تصوير مسلسل تلفزيوني جديد يتبنى نفس الدعوى.

Isu ini telah mengundang perdebatan hangat dari Badan Kehakiman berikutan Akhbar Harian Mesir menyiarkan artikel tulisan wartawan Warga Saudi Arabia itu sehingga akhbar itu berdepan tindakan undang-undang negara Mesir. Wartawan tersebut telah berani menulis artikel tersebut (keizinan wanita berkahwin empat); dianggap mencemar agama Islam sebagaimana  dakwaan yang disiarkan oleh Arabiah.Net dengan menyifatkan wartawan itu membawa pemikiran yang dirasuk syaitan. Dalam masa yang sama pihak peguam cuba mendapatkan perintah mahkamah bagi memberhentikan pergambaran drama bersiri terbaru yang disiarkan di TV Mesir yang membawa isu yang sama.


 
ونفى مجدي الجلاد رئيس تحرير صحيفة "المصري اليوم" اعتزامه وقف نشر المزيد من مقالات الكاتبة والإعلامية السعودية نادين البدير بسبب قيام أحد المحامين بتقديم بلاغ للنائب العام في مصر يتهم الصحيفة والكاتبة بالترويج للفحشاء والتشجيع على الفجور بسبب مقال يدعو إلى تعدد الأزواج بالنسبة للمرأة.


Ketua Editor Akhbar "Al-Mesir Al-Yaumi" ; Majdi Al-Jalad menafikan bahawa  pihak akhbarnya memberhentikan penerbitan atau penyiaran artikel wartawan Saudi itu atas tindakan peguam yang mewakili pihak berkuasa Mesir yang mendakwa bahawa wartawan itu cuba menyebarkan anasir jahat dan menggalakkan kejahatan dalam sosial kerana menulis artikel yang mengajak wanita berkahwin empat.




وأكد أن الدعاوى القضائية من هذا النوع هي محاولة من صاحبها للشهرة, معتبرا أن الكاتبة التي وصفها بالجيدة والممتازة تعبر عن أفكارها وآرائها بشكل ساخر.

Beliau menegaskan bahawa peguam itu hanya bertujuan mendapatkan publisiti murahan atau glamour semata-mata. Ini memandangkan kepada wartawan itu seorang yang baik dan hasil penulisannya dalam bentuk hiburan semata. 



وأضاف "بعيدا عن محاولات تأويل الأمور, هذا ليس موجودا, هناك الكثير من المقالات

التي تكتب وتنشر بشكل ساخر، وإذا حاسبنا الناس على روح السخرية فهذه كارثة".
وتابع: "ليس معقولا أن تكون تدعو الكاتبة لتعدد الزوجات فهي سعودية وتعلم دينها جيدا, وإنما هي تتحدث عن قضايا اجتماعية، وأن البعض يستخدم قصة تعدد الزوجات لإذلال المراة واضطهادها".


Beliau menambah lagi bahawa dakwaannya itu bukan mahu mengalihkan dari tajuk asal perbincangan, ini kerana terlalu banyak artikel hiburan yang ditulis sedemikian rupa. Dan jika ada orang menghukum kami menjadikan orang ramai sebagai bahan ketawa maka ia satu tragedi!!! Ini kerana tidak dapat diterima akal bahawa penulis/wartawan yang berwarganegara Saudi Arabia itu mengajak wanita lain berkahwin empat sedangkan dia mendapat didikan agama yang baik. Sebenarnya wartawan ini hanya menulis dari sudut kemasyarakatan sedangkan sesetengah penulis lebih teruk bila menulis tentang Poligami dari sudut yang cukup negatif dan sangat buruk.

واعتبر أن كل الصحف تعرضت لدعوات لم تمنعها من المضي قدما في تنفيذ سياستها التحريرية, لافتا إلى أن "المصري اليوم" لن تمنع كاتبة بسبب "محامى أساء التأويل أو يسعى للشهرة أو ليس لديه قدرة على قراءة المقالات". 

Beliau berpendapat bahawa setiap akhbar berdepan dengan pelbagai pendakwaan; tidak pernah menghalang mereka sejak dahulu melaksanakan prinsip kebebasan akhbar bersuara lebih-lebih lagi "Akhbar Harian Al-Masri" tidak akan tunduk kepada "seorang peguam yang membuat tafsiran salah atau dia sekadar mahukan glamour atau memang dia mengkritik tanpa membaca artikel tersebut"


وقال المحامى لـ"العربية.نت" إنه لا يبحث عن الشهرة كما يزعم البعض من وراء هذا البلاغ، موضحا "قدمت البلاغ بصفتي كمحامي وبصفتي الحزبية، وفي ظل الظروف الحالية للوطن، ما فعلته هو بهدف ممارسة حقوقي السياسية لأن الأحزاب يفترض أن تعمل على تطور المجتمع على كافة الأصعدة".



Peguam yang mewakili <Al-Arabiah.Net> pula berkata bahawa mereka sesekali tidak bertujuan mencari glamour sebagaimana yang didakwa oleh sesetengah pihak disebalik isu ini. Bahkan mereka melontarkan pandangan dari sudut pandang seorang peguam dan ahli politik. Melihat kepada kepada keadaan yang secocok dengan masalah masyarakat. Apa yang dia telah lakukan adalah melaksanakan tugas seorang peguam yang melaksanakan hak-hak siasah dan kemasyarakatan kerana sudut pandang orang politik berdasarkan "amalan berkembangnya kesan buruk kepada sesebuah masyarakat secara keseluruhannya".


وتابع "وجدت أن هذه هي أنسب وسيلة آنية لممارسة مهامي ودوري السياسي في منطقة أجيد التعامل معها"، وتوقع أن يفتح النائب العام في مصر تحقيقا في البلاغ على اعتبار أن هناك محاولة لازدراء الأديان والشرائع السماوية وأن الكاتبة دخلت في مناطق محظورة ولم تستطع التفريق بين ماهو مباح وغير مباح.

Beliau menambah lagi bahawa apa yang dilakukannya sebagai jalan terbaik dalam peranan organisasi politik menjaga kemaslahatan umum. Beliau amat yakin bahawa pihak penguasa Mesir melihat di sana berlaku usaha mencemarkan agama dan syariat samawiah dan wartawan yang menulis artikel tersebut telah meletakkan dirinya dalam kandang orang yang bersalah dan berbahaya yang sehingga tidak mampu berfikir mana yang harus dan mana yang haram.



وأضاف "هناك فارق كبير بين الحرية والإلحاد، هي (نادين البدير) حرة فيما تريد ولكنها ليست حرة لأن تدعو إلى مفاهيم إلحادية تخرج عن نطاق المشروعية، ومقالها واضح جدا في هذا الصدد".

Beliau menambah lagi bahawa "Di sana ada perbezaan besar di antara kebebasan (Al-Hurriyyah) dengan fahaman Eathis (yang mengajak kesamarataan). Dia (Nadin Al-Badir) bebas menyatakan apa yang mahu tetapi dia tidak bebas untuk mengajak orang lain sesat bersamanya menjadi Mulhid sehingga mengeluarkannya daripada tuntutan syarak (agama). Artikelnya sangat terang mengajak kepada yang ini".

وقال هدفي أن توضح الكاتبة أو رئيس تحرير الصحيفة للقراء وللمجتمع المصري ما هو الهدف من هذا المقال، في ظل هجمة شرسة تشوه فيها صورة المجتمعات الإسلامية عموما وآخرها موقف سويسرا من الإسلام.

Katanya lagi; tujuannya adalah untuk menjelaskan apa sebenarnya yang mahu disampaikan oleh wartawan dan ketua editor akhbar tersebut kepada pembaca dan masyarakat awam Mesir bahawa artikel itu membawa mesej buruk kepada orang ramai dan gambaran jelek kepada agama Islam itu sendiri.

واتهم فؤاد في البلاغ- الذي حمل رقم 21633 عرائض النائب العام- الكاتبة بالدعوة الصريحة لهدم الأديان، مستشهدا بما قالته في هذا الصدد حيث كتبت قائلة "اخلقوا لي قانونا وضعيا أو فسروا آخر سماويا واصنعوا بندا جديدا ضمن بنود الفتاوى والنزوات".

وقال مقدم البلاغ، إن المقال المشار إليه يحتوي على كثير من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، فضلا عن مخالفته للمادة الثانية من الدستور المصري التي تقرر أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.

Menyalahi Undang-Undang dan Kanun Syariah.


واتهم الصحيفة بأنها قامت على صدر الصفحة الأولى بالترويج لهذا الشذوذ والتحريض على الفسق واختلاط الأنساب، وقد وضعت صورتها على يسار أعلى الصفحة الأولى بجوار المانشيت وكتب بجوارها: الكاتبة السعودية نادين البدير تكتب أنا وأزواجي الأربعة (ص "صحفة" 5) حتى ترشد وتيسر القراء ليفتن المواطنين.


- artikel mengajak kepada kejahatan dan kerosakkan kepada nasab (keturunan).

واعتبر أن هذا الأمر مخالف للقوانين والأعراف ومن قبل ذلك الأديان وميثاق الشرف الصحفي وهدما للدين الإسلامي، كما طالب بإحالة رئيس مجلس إدارة الجريدة للمحاكمة أيضا وبتعويض المجتمع المصري الذي أصابه الضرر جراء نشر هذا المقال في دولة إسلامية.

-menyalahi undang-undang dan uruf, menyanggahi agama Islam dan membelakangkan al-Quran ; mendedahkan masyarakat kepada mudharat akibat tersebarnya artikel seperti ini dalam negara Islam.




غادة عبدالرازق



وفى الإطار نفسه طالب محامون مصريون بوقف تصوير مسلسل تلفزيوني جديد يفترض أن تقوم ببطولته الممثلة المصرية المعروفة غادة عبد الرازق يتناول قصة امرأة متزوجة من أربعة رجال وتسعى للارتباط بالرجل الخامس.


Tuntutan  Memberhentikan Penggambaran Drama Bersiri Televisyen
 
-  drama lakonan Ghadah Abdul Raziq yang mengkisahkan wanita berkahwin empat dan mengadakan perhubungan dengan lelaki yang kelima.
 
واعتبر المحامون أن هذا المسلسل يمثل مخالفًة واضحة وصريحة للشريعة الإسلامية وللقانون المصري اللذان يجرمان تعدد الأزواج بالنسبة للمرأة.


- Para peguam mendakwa siri drama ini secara terang-terangan menyanggahi ajaran Islam dan undang-undang Mesir.

وتقول فتاوى إسلامية إنه الى جانب محاذير طبية وأخرى تتعلق بحفظ الأنساب، فإن المجتمع لا يستفيد شيئا من نظام تعدد الأزواج للمرأة بعكس نظام تعدد الزوجات للرجل الذي يتيح فرص الزواج أمام كثير من العانسات والمطلقات والأرامل. هذا إلى جانب أنه لو أبيح للمرأة أن تتزوج ثلاثة أو أربعة رجال لزاد عدد العانسات زيادة كبيرة وأصبح النساء في وضع اجتماعي لا يحسدن عليه.

Fatwa Islamiah juga mewartakan bahawa perkahwinan seperti ini adalah tidak sihat dari segi ilmu perubatan dan menjaga keturunan. Poliandri tidak sama sekali sama dengan poligami yang bertujuan menjaga kemaslahatan golongan wanita yang lambat kahwin "andartu", yang dicerai suami dan ibu-ibu tunggal. Pliandri akan menambahkan lagi jumlah para janda dan ibu tunggal akibat perempuan bersuami ramai sedangkan senario yang ada perempuan yang berstatus andartu yang ada sudah cukup ramai.



من جهته أكد الدكتور عبد الفتاح إدريس أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون في جامعة الأزهر أن الشرع لم يبح للمرأة أن تعدد من أزواجها وإنما أباح ذلك للرجل وفقا لنص الآيات الكريمة في سورة النساء.

 
Sudut Syarak : 
Menurut pandangan Dr Abdul Fattah Idris; 
menyanggahi nas al-Quran dalam surah An-Nisas'.

وقال إدريس لـ"العربية.نت" لم يأت نص كهذا في حق المرأة ومعنى هذا أن المرأة ليس لها أي تعدد وذلك لأن القصد هو حفظ النسل ومع تعدد زواج المرأة يختلط النسل وما يترتب عليه من تعطيل مقصد رئيسي للتشريع الاسلامي.

 
- Tujuan syarak ialah menjaga hak wanita dan mengelakkan percampuran benih yang merosakkan keturunan.

ولفت إلى أن تعدد المرأة لأزواجها يجعل الأنساب فوضى، ولأجل هذا لا يجوز أن يشتط أحد في الدعوة للمساواة بين الرجل والمرأة لأن الله سبحانه وتعالى وهو خالقهما يعلم حقيقة تكوينهما وليس الذكر كالأنثى.

 
- Tidak harus sesiapapun yang menuntut persamaan hak di antara lelaki dan perempuan kerana masing-masing diciptakan Allah SWT dengan tugas dan peranannya. Lelaki tidak sesekali menyamai wanita.

وأضاف "ينبغي أن يكف المنادون عن هذا ووقف غلوئهم لأن مثل هذا لا يعد اعتدالا في الفكر وإنما شططا فيه ويترتب عليه هدم كيان الأسرة التي أراد الله أن تكون نواة للنسل الصالح الذي يعمر الأرض".


- pemikiran songsang dan merosakkan sendi kekeluargaan yang dikehendaki oleh Allah SWT yang menjadikan orang-orang soleh sebagai pewaris di atas muka bumi ini.

وتابع لـ"العربية.نت" قائلا: "إذا لم يكف هؤلاء الذين يرددون مثل هذه الأفكار الشيطانية فإن الوبال والنكال سيلحق بهم هم ومؤيديهم، هذا نوع من التردي في الأفكار وعزول عن التعقل وارتكان إلى الهوى والتشهي وليس من الإسلام أو المنطق أو الحياة السليمة في شيء".


No comments:

Related Posts with Thumbnails